• غنى

مجموعة وسائل المواصلات

العمر التقريبي : ٦ شهور إلى ٦ سنوات



عندما يتعلق الأمر بالأشياء التي تسير على الطريق فإن مجموعتنا المختارة من وسائل المواصلات الخشبية هي الأنسب ، فهي لا تتطلب بطاريات و يكون طفلك هو المسؤول عن الصوت الذي تصدره السيارة أو الطائرة ، حيث تتنقل كل لعبة وتتسابق لتشق طريقها إلى قلب طفلك .

تشمل هذه المجموعة مركبات نقل مختلفة ومعها شخصيتين لتعزيز الخيال ، جميعها مصنوعة يدويا من الخشب الطبيعي و ملونة بدهان آمن تماماً للأطفال .



محتويات اللعبة:

1*سفينة

1*طائرة

1*سيارة شرطة

1*سيارة إطفاء

1*سيارة إسعاف

1*شخصية زرقاء

1*شخصية حمراء



الهدف المباشر :

- تطوير الخيال


الأهداف الغير مباشر :

  • التعرف على وسائل المواصلات: سيفيد تفاعل الأهل مع الطفل في اللعب بمجموعة وسائل المواصلات ، في التعلم و توسيع معرفته حول المركبات المختلفة ، كتعلم أسماء المركبات وميّزاتها ، أين تسير كل مركبة ( الأرض أو الماء أو السماء) ... إلخ ، تزويد الطفل بأكبر قدر ممكن من التفاصيل المناسبة له ستثري عقله .


  • زيادة المخزون اللغوي وتطوير اللغة: أثناء مشاركة الأهل للطفل في اللعب ، يخزن الطفل كل المعرفة التي يتلقاها في دماغه بشكل سريع و ملحوظ ، و يبدأ في توظيفها أثناء اللعب أو خلال حياته العملية ، قد يذكر الطفل الألوان المختلفة، أو يتحدث عن الأحجام. كما قد يقلِّد صوت سيارة الإسعاف أو يبدأ محادثةً بين الشخصيتين...

  • تنمية التآزر البصري الحركي: تتطلب الحركات الصغيرة التي يقوم بها الطفل أثناء اللعب تنسيقًا بين يديه وعينيه. وضع المركبات على أسطح مختلفة أو تحريك الشخصيتين ونقلها مع المركبات ، فتح درج شاحنة الإطفاء و إغلاقه .

  • السماح للطفل بفهم العالم الحقيقي: يتعرض الأطفال خلال الحياة اليومية لمختلف أنواع المركبات. لذلك فإنّ دمج هذه المركبات في وقت اللّعب سيساعده على تطوير حس فهم العالم الحقيقي وسيجعله أكثر دراية بالأدوار المختلفة في المجتمع.


  • تطوير المهارات الحركية الكبرى والدقيقة: عندما يتعلم الطفل كيفية تحريك المركبات، تتطوّر لديه العديد من المهارات الحركية خلال هذه العملية. كما سيتعلم الطفل أثناء اللعب، السبب والنتيجة، ومقدار الضغط الذي نحتاجه لدفع السيارة، فعندما نزيد الدفع ستزيد السرعة، فبتغيُّر الأسباب ستتغيّر النتيجة. كما ستعمل الحركات المختلفة التي يمارسها كالتحريك أو الدفع على تنمية مهاراته الحركية الدقيقة.

  • التشجيع على اللعب التخيلي المفتوح: لقد ذكرنا سابقًا التأثيرات المختلفة للعب التخيلي في حياة أطفالنا. (يمكنكم الوصول إلى المقال التفصيلي بالضغط هنا). من المثير للاهتمام أن إقران هذه المجموعة من المركبات بقوس القزح الخشبي (رابط) من شأنه أن يمنح الطفل تجربة لعب مفتوحة حيث لا حدود لما يريد أن يصنعه أو يتخيّله.


  • تعزيز مفهوم المسافة والوزن والوعي المكاني والجاذبية بطريقة حسّيّة: اللعب بمركبات الألعاب يعلّم الطفل هذه المفاهيم المختلفة. كما أنّ كون ألعابنا مصنوعة من الخشب الطبيعي، ستساعد الطفل على ملاحظة الأوزان المختلفة للقطع. عندما يلعب الطفل ويُسقط الطائرة من السماء ويلاحظ كيف تسقط على الأرض، فهذه هي طريقته في التعلم عن الجاذبية. عندما يمسك الطفل بقوس القزح ويحاول إدخال سيارة تحته ويلاحظ كيف أنها لن تدخل لأنّ حجمها غير مناسب، فهذه هي طريقته في التعرف على الوعي المكاني.

٦ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل