• غنى

لعبة الأقزام الملونين

تاريخ التحديث: ٤ أبريل




العمر التقريبي : سنتين إلى ٦ سنوات


تحتوي هذه الأداة التي تحاكي منهج المونتيسوري ، على ١٢ قزم خشبي ملون ولوح ملون ، هي مثالية لتعلم الألوان وفرز الألوان و العد واللغة واللعب المفتوح حيث يمكن ببساطة السماح لطفلك باللعب بالأقزام بحرية .




قبل شراء هذه الأداة :

من المهم أن يكون الطفل على علم مسبق بالألوان الأساسية ( الأحمر - الأصفر - الأزرق )

و الألوان الفرعية ( البرتقالي - البنفسجي - الأخضر ) .

و قد يحتاج كل طفل لاتقان استخدام هذه الأداة لفترات متفاوتة ، حسب قدراته العقلية و الجسدية و تهيئته المسبقة .

كما قد يحتاج لوقت للتأقلم مع الألعاب الهادفة ككل ، و الاستفادة منها .. وهنا تأتي مسؤولية المربيين في عرض اللعبة على الطفل و تعريفه على مصطلحاتها و كيفية اللعب بها .

تجدون في الأسفل أهداف الأداة و طريقة تقديمها .



الهدف المباشر :

إدراك الطفل البصري للألوان و تدرجاتها و مطابقتها .

الهدف الغير مباشر :

  • تطوير المهارات الحركية الدقيقة و التنسيق بين حركة العين و اليد

  • زيادة المخزون اللغوي و تطوير اللغة .

  • تنمية الذكاء و القدرة على التركيز .

  • تعلم الطفل الصبر

  • تدرب الطفل على التفكير المنطقي

  • تشجع الطفل على الاجتهاد و المثابرة


طريقة التقديم :


الأدوات : لوح - أقزام خشبية ملونة

اللغة : أحمر - أصفر - أخضر غامق - أخضر فاتح - أزرق غامق - أزرق فاتح - تركوازي - برتقالي غامق - برتقالي فاتح - بنفسجي - بني - وردي



العرض :


المرحلة الأولى :

يجلس الطفل على الجنب الأيسر للمربية إذا كانت تستخدم اليد اليمنى ، أو يجلس على الجنب الأيمن إذا كانت تستخدم اليد اليسرى

و تضع أمامه اللوح و تخرج الأقزام واحداً تلو الآخر مع تسمية اللون و تقوم بصفهم أمامها ، و تضع كل لونين متدرجين بجانب بعضهما البعض .






تضع كل قزم و تقول :

- هذا أحمر

- هذا أخضر غامق .. هذا أخضر فاتح

- هذا أصفر ….. وهكذا








ثم تمسك القزم الأحمر و تضعه على اللون الأحمر في اللوح . و تعيد : هذا أحمر


وهكذا مع بقية الألوان .



المرحلة الثانية :

تضع المربية جميع الأقزام أمامه و تقول :

- أرني اللون البرتقالي الغامق ..

- فيحضر الطفل القزم البرتقالي الغامق و يضعه على اللون البرتقالي الغامق في اللوح .

- أرني اللون الوردي ….

فيحضر الطفل القزم الوردي و يضعه على اللون الوردي في اللوح .



ثم يمكنها أن تسأل مرة أخرى :

- أين اللون التركوازي ؟

- فيحضر الطفل القزم التركوازي ، و يضعه على اللون التركوازي في اللوح .

المرحلة الثالثة :

- تحضر المعلمة كل قزم على حدا و تسأل الطفل : ما هذا ؟

- فيجيب مثلاً : هذا أخضر فاتح .. ويقوم بأخذ القزم و يضعه على اللوح الأخضر الفاتح في اللوح . و هكذا مع بقية الألوان



ضبط الخطأ :

يضع كل قزم فوق اللون المطابق له تماماً .






٢. عرض اللعبة على أرفف مونتيسوري المفتوحة

بإمكاننا عرض هذه اللعبة على أرفف المونتيسوري كنشاط لتصنيف الألوان. يفضل أن نضع النشاط كما في الصور أدناه، لأن استخدام الصينية يحسس الطفل بالاستقلالية، و يشجعه على البدء بالنشاط:






نحاول ألّا نعرض النشاط بالطريقة المعروضة بالصورة أدناه ، لأنه حسب ما يذكر في منهج المونتيسوري، فإن عرض النشاط بالشكل النهائي لا يشجع الطفل على القيام به:



تم التدقيق : من قبل موجهة المونتيسوري الأستاذة / نور السمان

١٠٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل