top of page

لعبة الألواح النصف دائرية

العمر التقريبي : سنتين إلى ٦ سنوات



مجموعة ألواح من 11 قطعة متعددة الأحجام ، على شكل نصف دائرة ، تقدم العديد من الفرص للعب الإبداعي والتخيلي الغير محدود ، تعزز أيضاً التكديس و الموازنة و التفكير المنطقي و التنسيق بين اليد و العين و تنمي الخيال ، وهي مستوحاة من الألعاب ذات النهايات المفتوحة المستخدمة في مدارس والدورف و مونتيسوري ، كما يمكنكم دمجها مع لعبة قوس قزح الخشبي لصنع أشكال مبهرة !




الهدف المباشر :

تنمية حس الخيال و الابداع .


الهدف الغير مباشر :

  • يتعرف الطفل من خلالها على الألوان ، التصنيف ، الأشكال الهندسية ، التطابق .

  • تعلم الطفل الصبر و المحاولة حتى الإنجاز

  • تطور المهارات الحركية الدقيقة و التنسيق بين حركة العين و اليد.

  • تدرب الطفل على التفكير المنطقي و تعزز التفكير النقدي .

  • تنمي التركيز عند الطفل .

  • تنمي مهارة حل المشكلات.

  • تشجع الطفل على التعاون مع أقرانه



طريقة التقديم :

لعبة الألواح النصف دائرية تعتبر من أكثر الألعاب التي تساعد الطفل على اللعب بحرية من غير شروط. لذلك لا يوجد طريقة معينة للبدأ بتقديمها ، و لكن عند تقديم اللعبة في البداية من المهم مشاركته في اللعب بصنع أشكال متنوعة بمساعدته ، بذلك يتمهد له الطريق نحو الخيال و الإبداع.



إليكم بعض الأفكار بالصور :














١٥ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

أهميّة لعب الأب مع أطفاله

تحمل الأمّ وتنجب وتربّي الأبناء وتهتمّ بالأعمال المنزليّة. يعمل الأب خارج المنزل لتأمين جميع احتياجات الأسرة. هذه هي الصورة النمطيّة التي تتبعها نسبة كبيرة من الأسر في مجتمعنا. لكنّ الدراسات قد أثبتت

سجادة اللعب

قمنا بتصميم سجادة للأطفال الرضع، تساعد الأهل في تلبية حاجات طفلهم من أيامه الأولى في هذه الدنيا. بعد مرور فقط بضعة أيام على الولادة، ممكن للأهل أن يضعوا طفلهم الرضيع بوضعية الاستلقاء على بطنه، فلهذه ا

bottom of page