top of page
  • غنى

سجادة اللعب



قمنا بتصميم سجادة للأطفال الرضع، تساعد الأهل في تلبية حاجات طفلهم من أيامه الأولى في هذه الدنيا.


بعد مرور فقط بضعة أيام على الولادة، ممكن للأهل أن يضعوا طفلهم الرضيع بوضعية الاستلقاء على بطنه، فلهذه الوضعية فوائد عديدة جدا (سنتحدث عنها لاحقا) ويمكن لهم أيضا البدا بتحفيز دماغ الطفل. لهذه الأسباب، قمنا بتصميم سجادة مميزة جدا، مصادنعة من القطن الطبيعي 100٪، محاطة بحلقات خشبية وقطع اكسسوارات يستطيع الأهل تبديلها بحسب عمر الطفل وتطوره.


تأتيكم السجادة مرفقة ب3 مجموعات مختلفة من الاكسسوارات (في كل مجموعة 3 قطع)


  • المجموعة الأولى: القطع باللون الأبيض والأسود

العمر: 0-6 أشهر


الصور البيضاء والسوداء من أول الأمور التي ممكن أن نريها للأطفال الرضع وحديثي الولادة. فاللون الأبيض مع الأسود ينشأ صور عالية الوضوح والتباين لجذب انتباه الطفل وجعل المولود أكثر تركيزا مع تكرار التعرض لهم. فقد أثبتت الأبحاث والدراسات، أن سر التحفيز البصري للرضع يكمن في هذه الألوان عالية التباين. من المثبت أيضا، أنه عند الولادة، رؤية الطفل المولود تكون محدودة، ويصعب عليه التركيز ولا يتمكن من رؤية أي شيئ يبعد أكثر من 30 سم عن وجهه، ولكن التعرض لمثل هذه الصور تساعد دماغ الطفل على التطور وتحفز إنشاء وصلات خلايا الدماغ، وتنمي عنده مهارة الانتباه، وحتى تطوير وتعزيز البصر.


  • المجموعة الثانية: القطع الملونة بالألوان الأساسية (أحمر- أزرق- أصفر)


العمر:4-12 شهر



بعد الولادة مباشرة، تحتاج أعين الأطفال وقتا للنضج. فهياكل الشبكية التي تدرك الألوان وشدتها، تحتاج إلى الوقت كي تنمو . لذلك في الأسابيع الأولى، الصور البيضاء والسوداء المكونة من خطوط عريضة تكون أسهل بكثير على الطفل. ثم تدريجيا، في الأسابيع الأولى بعد الولادة، يبدأ الطفل برؤية الألوان الأساسية. أول لون يراه الطفل هو اللون الأحمر، على عمر الشهرين تقريبا، ثم يستطيع رؤية طيف الألوان كاملة عند اكتمال الخمسة أشهر. وبعد العام الأول، رؤية الطفل لطيف الألوان كاملة تصل إلى نفس المستويات الطبيعية الموجودة عند البالغين. لكي يساعدوا الأهل الطفل على تطوير حاسة البصر، بإمكانهم استخدام التعليقات المتوفرة بالألوان الأساسية، واستخدامها لتشجيع الطفل على رفع رسه في وقت الاستلقاء على البطن، كما بإمكانهم أن يحملوا التعليقة عندما يكون الطفل بوضعية الاستلقاء على ظهره ويحركوها من جهة إلى أخرى، كي يشجعوا الطفل على تتبعها بعينيه.



  • المجموعة الثالثة: القطع الحسية


العمر:4-12 شهر


هذه المجموعة صممت خصيصا بثلاث ملامس حسية مختلفة، بهدف تحفيز حاسة اللمس عند الطفل. من المهم جدا تطوير حاسة اللمس عند الطفل، فهو سيستخدمها لاستكشاف العالم من حوله. منذ أول لحظات بعد الولادة، حتى قبل أن يتمكن الطفل من رؤية وجه أمه بوضوح، يمكنه أن يشعر بلمستها، ويشعر من خلال اللمس بالحب والأمان. تحفيز هذه الحاسة عند الطفل، تساعد دماغه على التطور والنمو. لذلك صممنا هذه التعليقات بثلاث ملامس مختلفة، لأن تقديم هذه الملامس المختلفة للطفل هي من الطرق المستخدمة لتحفيز حاسة اللمس عنده. كما أن تقديم ملامس مختلفة للطفل، يشجعه على تحريك أطرافه، ويساعده على تعلم كيفية استخدام يديه للمسك بالأشياء.



مشاهدتان (٢)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

أهميّة لعب الأب مع أطفاله

تحمل الأمّ وتنجب وتربّي الأبناء وتهتمّ بالأعمال المنزليّة. يعمل الأب خارج المنزل لتأمين جميع احتياجات الأسرة. هذه هي الصورة النمطيّة التي تتبعها نسبة كبيرة من الأسر في مجتمعنا. لكنّ الدراسات قد أثبتت

Comments


bottom of page